الثقافية

من صفحة الناشط السياسي والكاتب عبد الناصر بيب#موريتانيون_مغتربون

من بين أكثر الشخصيات الوطنية العلمية التي شغلت عديد المناصب العلمية الكبيرة في الغربة، هو أ. د. محمد يحيى ولد محمد حبيب الله ولد بيلاهي .
ولد بيلاهي هو فقيه ومؤلف ومؤرخ وقامة عليمة باسقة، له عدة مؤلفات منها: موسوعة فقهية من عشر مجلدات، ” تحقيق و تأصيل وشرح وتعليق علي كتاب بداية المجتهد و نهاية المقتصد لإبن رشد الحفيد” وله أيضا كتاب ” الحركة الإصلاحية في بلاد شنقيط (موريتانيا) بين الإستجابة للإستعمار الفرنسي و دفاعه من خلال بعض الفتاوى و الوثائق”، أيضاً بحث بعنوان: “الجانب العلمي و السياسي من حياة الشيخ سيدي بابة بن الشيخ سيديا دراسة تحليلية” إلخ ….
و قد ورد إسمه وعلمه وسيرته مع العلاّمة آبّ ولد أخطور و العلامة محمد الحسن ولد الددو في كتاب ” أعلام ذوي الهمم و العرفان ” للمؤلف المختار بن عمر .
شغل منصب مفتي عام بدائرة القضاء بأبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، لعقد من الزمن، و أختار العودة للوطن قبل ثلاث سنوات من أجل التفرغ لإكمال تأليف موسوعته الفقهية .
انتقل العام الماضي إلى الولايات المتحدة الأمريكية
من أجل نشر العلم حيث يقيم الآن.
الفقيه هو والد المدون Mohamed Bouye Beillahi .

موريتانيون_مغتربون

Des_Mauritaniens_expatriés

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق