محليات

ما يستفاد من انفجار بيروت..”حبيب الله ولد أحمد..

علينا الإستفادة من الحرائق المروعة فى لبنان والإمارات والسعودية مهما كان مصدرها وطبيعتها لاستخلاص العبرة ووضع آلية وقاية مستقبلية من الحرائق والطوارئ لحماية الأرواح والممتلكات
نحن مع الأسف لانملك حماية مدنية بالمفهوم العصري لدينا عناصر فعلا وسيارات ولكن نفتقرللطائرات والرافعات ومواد الاطفاء والسلالم والحبال وكلاب تفتيش الانقاض
وإضافة لذلك لانملك طرقا فسيحة ولامخططات عمرانية تسهل مباشرة فرق الإنقاذ لعملها فالمنازل والمتاجر وحتى المبانى الحكومية بعضها فوق بعض وطبيعة شوارعنا لاتمنح سيارات النجدة من إطفاء وإسعاف انسيابية مناسبة لعملها فائق الاستعجال
ومجتمعنا بدوي ليس لديه حس أمني يكمل عمل فرق الطوارئ فنحن بدو نسلم انفسنا لشعور كاذب بالأمان
لكل ذلك على السلطات القيام فورا بمايلى/

  • التاكد من إجراءات السلامة فى مستودعات المتفجرات والغاز والمحروقات والعتاد
  • إبعاد مخازن السلاح والمواد المشتعلة عن الأحياء السكنية والمدن
  • تفتيش كل مستودعات تخزين المواد الخطيرة( عتاد ذخيرة غاز متفجرات محروقات مفرقعات اسمدة ادوية ) على عموم التراب الوطني والشروع فى ترحيلها خارج المدن والتجمعات السكنية
  • تشديد اجراءات السلامة فى موانئ البلاد فى نواكشوط ونواذيبو وترحيل العنابر والمخازن والاقبية المخصصة للمواد بالغة الخطورة بعيدا عن المصانع والمنازل
    *تاهيل وتجهيز الحماية المدنية ودعمها بشريا ولوجستيا وتكوينا وتحسين ظروف أفرادها ماديا ومعنويا لجعلها قادرة على مواجهة كل الطوارئ بفعالية ونجاعة
    ملاحظة/
    ترحيل مخزن به مواد خطيرة الآن أسهل من ترحيل مدينة عنه فى حالة انفجاره لاقدرالله
    ( أرعاها سابك تلحكك)
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق