عام

النقابة الوطنية للفاعلين في التعليم الخاص..مآلات عودة التلاميذ..

انعقد بفندق الاندلس زوال اليوم المؤتمر الصحفي الذي دعت له النقابة الوطنية للفاعلين في التعليم الخاص,النقطة الصحفية تركزت حول مداخلات للرئيس الشرفي للنقابة العميد محمد سيسى رئيس خلية الازمة ,كما تدخل السيد ليبو سيري الرئيس الفعلي للنقابة,وبدوره تدخل الامين العام للنقابةالسيد محمد المختار ولدمحمدو الملقب الحارث..وخلال هذه المداخلات ركز الجيع على عمل خليةالازمةوطبيعةتنسيقها مع الجهات الوصية,من اجل إيجاد مخرج آمن يمهدلعودة التلاميذ بعد انقطاع دروسهم بفعل جائحة كوفيد19,المتدخلون أبرزوا بعضا من الخسائر المادية والمعنوية والاجتماعية التي تعرض لها قطاع التعليم الخاص بسبب هذ الاغلاق.واعتبرواأن عودة التلاميذإلى مقاعد الدراسة مرتبط بمدى جدية السلطات الوصية على هذا القطاع,وتنسيقها مع لجنةكوفييد التي برمجت بعضى القطاعات المتضررة وأخذت على عاتقها آليات اجرائية من أجل مساعدتهاوالتعليم الخصوصي كان أشد القطاعات تضررا وأكثرهاشراكة في العملية التربوية,وصناعة التنمية,المؤتمر الصحفي انعقد في سياقات حساسة وجاء قبل الفترة التي حددتها السلطات لعودة التلاميذ من أجل استكمال ماتبقى من هذه السنة الدراسية الاستثناىية.وقدحضر هذه النقطة لفيف من الصحافة ورئيس جمعية الساحل السيد: ابراهيم ولد بلال الذي دعابدوره رئيس الجمهورىة إلى دعم هذالقطاع الحييوي بوصفه قطاعا يقدم خدمات اجتماعية يستفيد منها 700تلميذ من أبناء الطبقات الفقيرة. اللقاء الصحفي تنزل في سياقات آثار كورونا المدمرة على هذه المنظومة التربوية,وطرح أسسا واضحة لطبيعة الخسائر التي تعرضت لها المدارس الخصوصيةوالتي يأمل القائمون عليها من الجهات الوصية سرعة المبدارة من أجل دعمها.وتعويض الخسائر التي لحقت بها قبل فوات الاوان حتى تستطيع المدارس المعنيةمواكبة استئناف عودة تلاميذها في تلك الآجال المحددة:لأن ترك دعم التعليم الخاص في هذه المرحلة الحرجة يعني الحكم عليه بالموت الامر الذي سيشكل آثاراسلبية على المنظومة الوطنية التربوية المنهكة أصلا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق