عام

اسواق عجمان.. تستثمر في برنامج التعقيم للحد من كورونا../الاستاذ:سامي محمد شعبان


استمرارا لتحمل المسؤولية المجتمعية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد Covid 19 تقوم جمعية أسواق عجمان التعاونية بإجراءات إحترازية وبشكل مستمر كما هو الحال دائماً وتقوم بعملية التعقيم لجميع مرافقها وعززت الفروع بكاميرات متطورة للكشف عن الحرارة للمتسوقين أثناء الدخول وتقوم الجمعية أيضاً بتعقيم عربات التسوق مما يحقق السلامة العامة ونشر الوعي عند المجتمع وذلك حفاظاً على الجميع وتنفيذا لقرارات الدولة ، حيث مرت أكثر من ثلاث أشهر من برنامج التعقيم العام في الدولة والذي بموجبه أصبحنا مجتمعتاً مثقفاً بكيفية التعامل مع الجائحة وأصبحنا بذلك نعلم ونعي كيف نتصرف بموضوع التعقيم الشخصي وبسكل مستمر وخصوصاً بعد الجهود العظيمة التي بذلتها الحكومة خلال برنامج التعقيم ، فنحن اليوم مسؤولين عن انفسنا ويجب علينا أن نتحمل المسؤولية.
وركز سامي محمد شعبان دمياطي مدير عام جمعية اسواق عجمان التعاونية على ضرورة تنفيذ الخطة الاستراتيجية التى وضعها فريق حل الأزمات منذ الإعلان عن انتشار فيروس كورونا متماشيا مع رؤية القيادة الرشيدة في احتواء الفيروس بحزمة قرارات احترازية والتي حدت من الانتشار، مشيرا إلى أن دور الدولة في الإسراع باتخاذ الإجراءات الاحترازية مع وعي المجتمع ساعدا في سرعة السيطرة على تفشي الفيروس.
وأشار أيضاً إلى الدور الكبير الذي خاضته الدولة ضد جائحة كورونا حيث أن دولتنا تعاملت مع الأزمة باحترافية واقتدار، وذلك من خلال التدابير الأولية والاحترازية ونشر برنامج التعقيم مع فرض الحظر لفترات طويلة فضلا عن اغلاق الأماكن الحيوية والعمل عن بعد مما أسهم في سرعة إحتواء الفيروس، كما قامت الجمعية بالتعقيم الملائم وتفعيل التسوق عن بعد من خلال موقعها الإلكتروني والهاتف الثابت لتوصيل الطلبات إلى العملاء حتى يستفيد منها جميع المتسوقين باختلاف أماكن سكناهم.
وأوضح دمياطي بأن جمعية أسواق عجمان حرصت على توفير السلع الحيوية بأسعار تنافسية تناسب جميع فئات المجتمع وخصوصاً خلال فترة الإغلاقات كما وفرت المنظفات ومستلزمات التعقيم للجمهور ولم يشعر العملاء بنقص في هذه السلع ، وكانت الجمعية على استعداد تام لمواجهة هذه الجائحة بكل اقتدار وبكامل فريق عملها الذين بذلوا جهوداً عظيمة في خدمة المتسوقين بأفضل الوسائل والطرق وخصوصاً في فترة شهر رمضان ، حيث كان لموظفي الجمعية الدور الأكبر بهذا الموضوع في انجاح العمل من جميع النواحي وذلك لتحقيق الهدف والوقوف على متطلبات المتسوقين والاهتمام بتلبية احتياجات المجتمع.
وشكر سامي محمد شعبان دمياطي كافة موظفي الجمعية تقديراً على تكاتفهم وعملهم الدؤوب كفريق واحد لمواجهة كافة التحديات بالرغم من خطورة التعامل المباشر مع المتسوقين ولكن كان لبرنامج الجمعية التوعوي في الحفاظ على النظافة الشخصية لهم واهتمام إدارة الجمعية بتوفير جميع مواد التعقيم لهم وللمتسوقين وبشكل مجاني واستمرار عملية التعقيم اليومية لأماكن السكن والإقامة ومرافق الجمعية بالكامل ، والذي ساعدنا في نجاحنا في عدم حصول إصابات تذكر للكادر الوظيفي ، مما يدلنا بأن التعقيم يجب أن يستمر على ما هو عليه ويجب علينا أن نستمر بالحافظ على استخدام المعقمات بشكل دوري ومستمر حفاظاً على أنفسنا وبالتالي على الغير.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق