عام

مالي: جماعة تدخل السجن على إثر حرقها لثور حي….


تقبع جماعة صوما فابانا في السجن منذ بداية الأسبوع في انتظار محاكمتها يوم 30 يوليو على إثر طقس أقدم عليه مشعوذ يوم الاثنين الماضي في منطقة (كاتي) المالية.. تمثل في لف ثور في قماش أحمر و قذفه حيا في خندق كبير يحتوي على نار مشتعلة..
و قامت الجماعة بعد ذلك بتصوير المشهد و بثه على شبكات التواصل الاجتماعي..
و قال قائد الجماعة في التحقيق معه أمام القضاء إن هذه العملية تعبر عن ” قربان يقومون به من أجل خلاص أحد الجالية المالية في فرنسا متورط في قضية مالية..”
هذا و ينص قانون الدولة في مالي من خلال مادته 2012- 014 بتاريخ 24 فبراير 2012 و المتعلق بحماية الحيوانات ضد الممارسات الوحشية و الإهمال و المعاناة غير الضرورية على معاقبة هذا العمل العنيف الذي قد يجر إلى ممارسات مماثلة ضد البشر…و هو الشيء الذي لم يستبعده المشعوذ صوما فابانا في تصريحه…
من جانبها دعت منظمات المجتمع المدني في مالي إلى إنزال أقسى عقوبة بمن أقدموا على هذا العمل الذي وصفوه بالوحشي و الخارج عن عادات و سنن المجتمع…

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق