عام

ادوارد فيليب..رئيسالبلدية لوهافر

فاز رئيس الوزراء الفرنسي ادوارد فيليب بتسعة وخمسين في الماىة من اصوات الناخبين في مدينة لوهافر. الجولةالثانية من الانتخابات المؤجلةمنذ ثلاثة اشهرشهدت نسبة امتناع مدني عن التصويت لم تحدث منذ 1959كماشهدت صراعا بين حزب الجمهورية إلى الامام وحزب فرنسا الابية والحزب الاشتراكي الجمهوري واليمين المتشددوغيرهم .وقداثرت عوامل عدة في ضعف الاقبال على الاقتراع منها جاىحة كورونا, وعزوف كثير من الفرنسيين عن اداء واجباتهم في الاقتراع بسبب الاخفاقات المتتالية في مواجهة المشاكل الداخلية والهجرة .والبطالة.بعض المراقبين من حزب فرنسا العصية يعتبرون ان النجاح الوحيد لحزب فرنسا ألى الامام في هذه الاستحقاقات هونجاح فيليب لرئاسة بلدية لوهافر.كما لاحظ بعض المتتبعين للشأن السياس الفرنسي ان الحزب الجمهوري -وبرغم افتقاده لقائد بحجم الحزب-ظل محافظا على تواجده في قواعده التقليدية.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق